القائمة الرئيسية

الصفحات

بالأقمار الاصطناعية .. تعقب لحظي للسفينة العالقة بقناة السويس

 جنوح الشحن البنمية العملاقة في قناة السويس
أحدث جنوح الحاوية البنمية العملاقة "إيفر غيفن" بقناة السويس المصرية، اهتماما عالميا واسعا، لما يمثله الممر المائي من أهمية اقتصادية.
 
موقع "فيسيل فايندر" (VesselFinder)، المتخصص في تعقب حركة السفن، كشف حركة سفينة الشحن البنمية العملاقة لحظة بلحظة؛ إذ يعتمد على نظام الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية (GPS).

وكانت سفينة "إيفر غيفن" في طريقها إلى ميناء روتردام، ويبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا، وتصل حمولتها إلى 200 ألف طن.
 
تتبع سفينة إيفرغيفن .. لحظة بلحظة
 


وأظهرت الخريطة الحاوية وهي عالقة في قناة السويس، وقد أوقفت حركة العبور من جهة الجنوب، في حين تعمل حركة العبور شمالا.
وبحسب رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، فإن الهيئة دفعت بـ8 قاطرات منذ الإبلاغ عن حادث جنوح السفينة في الثامنة والنصف من صباح الثلاثاء، في محاولة لتحريكها.

وأضاف أن هناك "صعوبات تواجهنا في ذلك، نظرا لضخامتها وحدوث الجنوح الكبير لها".

وأشار ربيع ، إلى أن الحادث وقع صباح الثلاثاء، نظرا لانعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية، لمرور البلاد بعاصفة ترابية.
وأشار إلى أن سرعة الرياح بلغت 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة، ومن ثم جنوحها.



على الجانب الآخر، قالت شركة "إيفر غرين مارين كورب" لوكالة فرانس برس، إن "سفينة الحاويات جنحت بالخطأ بعدما ضربتها رياح على الأرجح".

ولفتت إلى أنها "تجري مباحثات مع الأطراف المعنية، من بينها السلطات المصرية، لمساعدة السفينة في أسرع وقت ممكن".