القائمة الرئيسية

الصفحات

إسقاط الجنسية المصرية عن سورية زوجة لـ "فنان هارب"

السورية غادة نجيب

أسقطت الحكومة المصرية الجنسية عن، غادة محمد نجيب شيخ جميل صابوني، زوجة الفنان المصري، هشام عبد الله، الهارب من مصر. 

وغادة محمد نجيب شيخ جميل صابوني من مواليد القاهرة في الثالث من فبراير عام 1970 "سورية الأصل" ، وهي حاصلة على ليسانس الحقوق، وناشطة سياسية، تزوجت من المصري هشام عبد الله في 13 مارس عام 1999 وحصلت على الجنسية المصرية، وكانت تقيم بمنطقة العمرانية في محافظة الجيزة، وذلك قبل هروبها وزوجها إلى تركيا. 

وعقب أحداث 30 يونيو 2013، خرجت الناشطة غادة نجيب وزوجها هشام عبد الله من البلاد هاربين إلى تركيا، وقدما أحد برامج التوك شو لمعارضة الحكومة المصرية. 

وفي غضون عام 2016، أصدر النائب العام المصري، نبيل صادق، قرارا بالموافقة على وضع كل من الفنان هشام عبد الله وزوجته غادة نجيب على قوائم ترقب الوصول إلى الأراضي المصرية.
وقضت الدائرة 14 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة، بمعاقبة الفنان هشام عبد الله وزوجته غادة نجيب بالسجن 5 سنوات، في القضية المعروفة بـ"إعلام الإخوان". 

وأصدر رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، القرار رقم 48 لسنة 2020، بالموافقة على إسقاط الجنسية المصرية عن غادة محمد نجيب شيخ جميل صابوني، من مواليد القاهرة، 3 فبراير 1970، والتي تحمل الجنسية السورية، وذلك لإقامتها العادية خارج البلاد، وصدور حكم بإدانتها في جناية من الجنايات المضرة بأمن الدولة من جهة الخارج. 

ويواجه هشام عبد الله، الهارب إلى خارج البلاد والمقيم في تركيا، تهما متعلقة بأمن الدولة تصل عقوبتها للسجن المشدد 15 سنة.