القائمة الرئيسية

الصفحات

مصر تقيل مسؤولا كبيرا على خلفية تصريحات مسيئة لدولة الكويت

مصر تقيل مسؤولا كبيرا على خلفية تصريحات مسيئة لدولة الكويت


أقالت وزارة القوى العاملة المصرية مسؤولا كبيرا من منصبه، فضلا عن إحالته إلى التحقيق، على خلفية "نشره تصريحات مسيئة" لدولة الكويت على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.


واستنكرت الوزارة في بيان لها ورفضت تماما ما نسب إلى معاون الوزير، ياسر الشربيني، من تصريحات.


وكان حساب على فيسبوك منسوب للمسؤول المصري قد أشار، في منشور ساخر، إلى كبر سن الأمير الكويتي الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، لكنه حذف المنشور لاحقا.


وقالت وزارة القوى العاملة المصرية إن ما صدر عن المسؤول المقال يعد "تجاوزاً وإخلالاً"، ولا يمت بصلة من قريب أو بعيد للحكومة المصرية.


وأكدت الوزارة حرصها على العلاقة الوطيدة والقوية بين مصر والكويت شعباً ودولة.


أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح


اعتداء على طبيبة مصرية

وتأتي واقعة المنشور المنسوب للمسؤول المصري، بعد أيام من واقعة اعتداء مواطن كويتي على طبيبة مصرية بالسب والضرب، أثناء تأدية عملها بأحد المستشفيات بالكويت.


وربطت وسائل إعلام محلية في الكويت بين تصريح مساعد الوزير المصري والواقعة.


واستدعت وزارة الخارجية الكويتية، أمس الجمعة، السفير المصري لرفض ما اعتبرته "ممارسات مشينة" من جانب معاون وزير القوى العاملة.


وأعرب نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجارالله، عن "استنكار واستياء ورفض دولة الكويت الشديد، للإساءات الصادرة من معاون وزير القوى العاملة المصري واستهداف الدولة ورموزها، معتبرا إياها ممارسات مشينة تستوجب من السلطات المصرية اتخاذ إجراءات قانونية، بحق هذا المسؤول الرسمي".


من جانبه، أعرب السفير المصري لدى الكويت، طارق القوني، عقب لقائه خالد الجار الله عن "أسفه الشديد" إزاء التصريحات "المسيئة" التي صدرت من المسؤول المصري.


وأكد أن "ما حدث ما هو إلا تصرف فردي، لا يعبر نهائيا عن حقيقة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين".


اعتذار

في المقابل، قال معاون وزير القوى العاملة المصري ياسر الشربيني، إن حسابه على فيسبوك تعرض لاختراق أكثر من مرة، مؤكدا احترامه "لدولة الكويت الشقيقة والمسؤولين بها، وعلى رأسهم سمو الشيخ نواف الأحمد الصباح".


وقدم الشربيني اعتذاره للكويت على المنشور الذي تسبب بالمشكلة، موضحا أنه سيستعين بأحد المتخصصين لتأمين الحساب لعدم تكرار ما حدث.


وقالت وزارة القوى العاملة المصرية، الخميس، إنها تلقت تقريرا من الملحق العمالي في الكويت، بشأن حادث اعتداء مواطن كويتي على طبيبة مصرية، في مقر عملها بمستوصف مبارك الكبير الشرقي بالكويت.


وكان وزير القوى العاملة المصري، محمد سعفان، قد أعرب خلال اتصال هاتفي مع الطبيبة المصرية الخميس عن دعمه لها، قائلا إن "حقوقها المادية والأدبية محفوظة"، مٌشيرا إلى أن "الكويت بلد قانون ولن يظلم أحدا".


وتحدث من حين لآخر اعتداءات من جانب كويتيين على المصريين العاملين بالكويت.


ففي يوليو/ تموز الماضي، وثق مقطع فيديو لحظة اعتداء مواطن كويتي على عامل مصري، في جمعية "صباح الأحمد" للتسوق بالصفع على وجهه عدة مرات، في مشهد وصفه كثيرون بـ"المهين".


وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، انتشر مقطع فيديو يظهر اعتداء شابين كويتيين على موظف مصري في أحد المتاجر.


يذكر أن عدد المصريين في الكويت يصل إلى نصف مليون شخص، حيث تأتي العمالة المصرية في المرتبة الثانية من حيث العدد، وذلك بحسب الإحصاءات الكويتية الرسمية.