القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد أزمة تصريحات ماكرون .. فرنسا تنحنى أمام عاصفة الغضب الإسلامى

بعد أزمة تصريحات ماكرون .. فرنسا تنحنى أمام عاصفة الغضب الإسلامى


طالبت وزارة الخارجية الفرنسية دول الشرق الأوسط، بعدم السماح بمقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا، عقب دعوات بمقاطعتها على خلفية استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد.


وقالت في بيان إن الأيام الأخيرة شهدت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية، إضافة إلى دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد.


وأكدت الوزارة الفرنسية أن هذه الدعوات قائمة على تحريف المواقف الحقيقية التي تدافع عنها فرنسا، لصالح حرية المعتقد وحرية التعبير وحرية الدين، مع رفض أي دعوة للكراهية.


وذكرت أن هناك من يشوه ويستغل تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء تكريم مدرس التاريخ المذبوح صاموئيل باتي، لأغراض سياسية.


وأكدت الوزارة أن المسلمين جزء من نسيج البلاد الوطني، موضحة أن دعوات المقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فورا، مثل كل الهجمات التي تستهدف فرنسا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة، حسبما ذكرت في بيان.


ودعت الخارجية الفرنسية الدول المعنية إلى التنصل من أي دعوة للمقاطعة أو أي هجوم ضد فرنسا، مع الحرص على ضمان سلامة المواطنين الفرنسيين في الخارج.


كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أكد أن بلاده لن تتوقف عن نشر الرسوم الكاريكاتورية، وذلك خلال تأبين مدرس التاريخ صاموئيل باتي الذي قطع رأسه على يد شاب شيشاني، مطلع شهر اكتوبر الجاري.