القائمة الرئيسية

الصفحات

أبو تريكة بعد العفو عن وردة: ليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق و محامد الأفعال


نشر محمد أبو تريكة، لاعب منتخب مصر والأهلي السابق، قولا مأثورا للإمام علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر" عقب قرار العفو عن عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني.

وربط نشطاء تويتر، هذا القول وهذه التغريدة، بانتقاده لتدخل لاعبي المنتخب الوطني وعلى رأسهم محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، للعفو عن عمرو وردة بعد استبعاده في واقعة تحرش، وأنه يجب الدفاع والتعصب للأخلاق وليس للأفعال الخارجة.

وقال أبو تريكة عبر تويتر: "قال على بن أبي طالب: إن كان لا بدّ من العصبية، فليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق ومحامد الأفعال".
وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، قرر استبعاد عمرو وردة نهائيا من منتخب مصر، بعد أزمته الأخيرة مع إحدى الفتيات من المكسيك على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وانتشار محادثة وفيديو جنسي، قامت الفتاة بنشره على صفحتها، وسبقها اتهامه من قبل الموديل ميرهان، المصرية التي تعيش بالإمارات، بالتحرش اللفظي.

وكان عدد من لاعبى المنتخب الوطنى، على راسم محمد صلاح، عقدوا جلسة مع هانى أبوريدة مدير الاتحاد المصري لكرة القدم، بمقر إقامة الفريق عقب مباراة الكونغو، لإقناعه بالعفو عن زميلهم عمرو وردة، واستجاب أبوريدة لرغبتهم، ولكنه أبلغهم باستطلاع رأى أعضاء مجلس إدارة الاتحاد قبل اتخاذ القرار النهائى بالعفو عنه اليوم الجمعة