القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا ينتظر الأهلى حال الانسحاب من الدورى؟ .. حرمان الأحمر من المشاركة بالمسابقات المحلية والهبوط للدرجة الرابعة

ماذا ينتظر الأهلى حال الانسحاب من الدورى؟

بات النادي الأهلي مهددا بالتعرض لعقوبات قاسية حال التمسك بقرار الانسحاب من مسابقة الدوري اعتراضا علي مواعيد المباريات الأخيرة من مباريات الدوري الممتاز، ورفضه لعب مباريات له عقب الانتهاء من منافسات بطولة أمم إفريقيا، والتمسك بخوض كل مبارياته المتبقية قبل كان 2019.

كان النادي الأهلي قد أصدر بيانًا رسميًا يطلب فيه حفظ حقوقه المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم، بما يضمن راحة لاعبيه وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد، وطلب عدم خوض مبارياته المتبقية بالدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ٣٤ للدوري قياساً بما جرى مع النادي الأهلي بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجله في السابق.

الانسحاب في الدور الأول


الفريق الذي ينسحب من الدورى خلال الدور الأول يعاقب بغرامة مالية وإلغاء كافة نتائجه فى المسابقة، بل ويتم حرمانه من المشاركة فى أنشطة الاتحاد خلال الموسم التالى، على أن يعود لممارسة كرة القدم من دورى القسم الرابع.

الانسحاب في الدور الثاني

الفريق الذي ينسحب في الدور الثانى فقط، تحتسب نتائج الفريق من مبارياته بالدور الأول ضد باقي الفرق ، ولكن تُلغى نتائج مبارياته فى الدور الثانى مع حرمانه من المشاركة بالمسابقات لمدة موسم واحد، وبدء المشاركة فى الدرجة الأخيرة للمسابقات.


الانسحاب مباراة واحدة

إذا انسحب الفريق من مباراة واحدة فقط واستكمل المسابقة يتم توقيع غرامة مالية عليه واعتبار المنسحب مهزومًا بهدفين نظيفين، وخصم 3 نقاط أخرى منه فى نهاية الموسم.

الانسحاب من البطولات المحلية

اذا ما انسحب الفريق من البطولات المحلية (دوري أو كأس)، لن يقوم اتحاد الكرة بتجديد الرخصة الممنوحة له والتي يشترك بموجبها في البطولات الأفريقية، وبالتالي سيحرم المارد الأحمر من اللعب على المستوى القاري لو لم يلتزم بالمشاركة في المسابقات التي ينظمها الاتحاد.