القائمة الرئيسية

الصفحات

حكومة "الوفاق" الليبية : طلبنا مساعدة عسكرية جديدة من تركيا

الناطق باسم حكومة الوفاق
أعلنت حكومة الوفاق الليبية، أمس الخميس، مساعدة جديدة من تركيا، وقامت بتفعيل اتفاقيات قديمة مع اسطنبول حول التعاون العسكري.

وقال الناطق باسم المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، مهند يونس، في مؤتمر صحافي عقد بعد اجتماع حكومي لمناقشة تطورات الأوضاع في طرابلس، إن حكومة الوفاق قامت بتفعيل الاتفاقيات القديمة مع تركيا حول التعاون العسكري، وطلبت منها ومن بعض الدول الأخرى الداعمة أمورا جديدة.

وقال يونس: "هناك اتفاقيات قديمة مع تركيا، تم تفعيل هذه الاتفاقيات وطلبت منهم أيضا أشياء جديدة وستصل، من تركيا ومن كل الدول الداعمة لحكومة الوفاق".

وأضاف أن "حكومة الوفاق لم تدخر جهدا في التواصل مع كل الدول الداعمة لها وطلب كل ما يمكنها من صد الهجوم على العاصمة".

وفي وقت سابق، جدد الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري اتهامه لتركيا بالتدخل وتغذية الصراع في طرابلس.

وقال خلال مؤتمر صحافي، مساء السبت، إن هناك خطوطا مفتوحة من تركيا ومالطا جوا وبحرا لدعم مجموعات طرابلس بالسلاح والمقاتلين، مضيفاً أن رحلات جوية مباشرة من تركيا إلى مصراتة تنقل مسلحين من "جبهة النصرة" قاتلوا في سوريا.

كما أكد أن عدد المقاتلين الأجانب في ازدياد، متوقعاً حدوث عمليات انتحارية.