كالتشر عربية

"عايزينه" .. كيف أوفى السيسي بوعده بشأن هشام عشماوي؟

الرئيس عبدالفتاح السيسي
قبل 8 أشهر من الآن، تحدث الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن الإرهابي هشام العشماوي، في أعقاب إعلان إلقاء الجيش الوطني الليبي القبض عليه، خلال عملية أمنية في مدينة درنة.

يومها، وخلال كلمته بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة، قال الرئيس السيسي عن الفرق الشهيد أحمد المنسي والإرهابي هشام عشماوي: على الرغم من أنهما بدآ حياتهما ضابطين في الجيش، إلا أن أحدهما تشوش أو ربما خان، والثاني استمر على العهد والفهم.

وأكد الرئيس أن هذا الفرق جعلنا نصفق للشهيد أحمد المنسي، ونطلب هشام عشماوي لمحاسبته: "ده قدم حياته وبنصقفله ونبصله ونملى عنينا منه، والتاني عايزينه علشان نحاسبه".



واليوم؛ تسلمت السلطات المصرية، الإرهابي هشام عشماوي، من الجيش الوطني الليبي.

يأتي ذلك بعد زيارة قام بها اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، إلى دولة ليبيا، التقى خلالها المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي.

واُتهم "عشماوي" بالاشتراك في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، وكذلك اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، والإعداد لاستهداف الكتيبة "101 حرس حدود"، واستهداف مديرية أمن الدقهلية، والهجوم على حافلات الأقباط بالمنيا والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا، والهجوم على مأمورية الأمن الوطني بالواحات والتي راح ضحيتها 16 شهيدا.

"عايزينه" .. كيف أوفى السيسي بوعده بشأن هشام عشماوي؟ "عايزينه" .. كيف أوفى السيسي بوعده بشأن هشام عشماوي؟ Reviewed by Mentor Egypt on مايو 29, 2019 Rating: 5
التعليقات
0 التعليقات

Post AD