القائمة الرئيسية

الصفحات

عدنان خاشقجي - ملياردير سعودي جمع ثروته من تجارة السلاح و أفلس في نهاية العمر

الملياردير-السعودي-عدنان-خاشقجي-كالتشر-عربية
عدنان خاشقجي


قبل ثلاثين عامًا من الآن كان الصحفي الكويتي أحمد الجار الله، رئيس تحرير جريدة "السياسة" الكويتية، على موعد لإجراء حوار صحفي مع أحد أثرى رجال الأعمال في العالم، ألا وهو الملياردير السعودي عدنان خاشقجي، فكان الجار الله مذهولا من التقنية التي في بيت خاشقجي، فقد استضافه في غرفة كان كل شيء فيها يعمل بالريموت كونترول، كانت أشياء سابقة لزمانها رغم أن الصحفي الجار الله شخص غير عادي، وكان يقابل الملوك والرؤساء والأمراء ورجال الأعمال، ومع ذلك كان مندهشًا من حياة البذخ التي كان يعيشها خاشقجي
.

خاشقجي الآن رجل مفلس، فبعد حياة البزخ في قصر من أربعة أدوار في ناطحة سحاب وامتلاك يخت يخت الأمير الوليد بن طلال عام 1980، فإن الملياردير السعودي الآن يعاني من الإفلاس.

ولد عدنان خاشقجي عام 1935، والده الدكتور محمد خاشقجي طبيب الملك عبد العزيز آل سعود، ولعب دورًأ كبيرًا كوسيط في صفقات السلاح بين الولايات المتحدة والدول العربية، وله دور في فضائح بنك الاعتماد وخسارة البنك، وكان من أكبر الشركاء في شركة لوكهيد ونورثروب، ومن جلساء عدنان خاشقجي الرئيس الأمريكي الأسبق نيكسون.

حياته الشخصية
أخته هي سميره خاشقجي طليقة الملياردير المصري محمد الفايد المالك السابق لمحلات هارودز الشهيرة في لندن، وابنها دودي الفايد الذي مات في حادث مع ديانا، وزوجته الأولى ثريا خاشقجي طلقها مقابل تعويض 548 مليون جنيه استرليني، ما يعادل 2740 مليون ريال سعودي.

مظاهر البزخ
امتلك خاشقجي مزرعة في كينيا بمساحة 10 آلاف كيلو متر، ولما اشتهت ابنته آيس كريم من فرنسا وشوكولاته من جينيف، أرسل طائرته الـ747 من كينيا إلى باريس إلى جنيف لإحضار الآيس كريم، وذلك بكامل حمولة الملاحين وعادت فى نفس اليوم، وكان لديه يخت أكبر من يخت أوناسيس فيه مهبط 4 طائرات وعدد 610 ملاح وخادم، وعدد طائل من الحرس الشخصي.

إفلاسه


ومما يتردد عن الملياردير السعودي أنه كان يستنكف عن عمل الخير، ويردد "أنا لست وكيل آدم على ذريته"، ولما أفلس نكفل به أحد كبار رجال الأعمال السعوديين واشترى له تذكرة سياحية من جدة للقاهرة، وأعطاه ما تيسر من المال، واستمر في إرسال معونات شهرية له، ويقال أنه دعى عليه رجل في جوف الليل كان محتاجا لمبلغ من المال فطرده خاشقجي من قصره، وقال المحتاج "أسأل الله العظيم أن لا يميتني حتى أراك تمد يدك للناس".