القائمة الرئيسية

الصفحات

"ترويج لمعلومات كاذبة".. إبراهيم عيسى يكشف أسباب الخصومة التاريخية بين الأهلي و الإسماعيلي

الكاتب | إبراهيم عيسي 

كشف الإعلامي والكاتب إبراهيم عيسى، حقيقة الخصومة التاريخية بين ناديي الأهلي والإسماعيلي، قائلًا: "إن ما تداول حول رفض النادي الأحمر استقبال الإسماعيلي أيام التهجير بعد العدوان الإسرائيلي على مدن القناة لا يمت للواقع بصلة".



وقال عيسى، خلال برنامجه "صحصح وصحح"، المُذاع عبر أثير راديو نجوم FM، إن الأهلي لم يرفض استقبال الإسماعيلي عندما حضر إلى القاهرة، موضحًا أن الزمالك هو من بادر بدعوة الدراويش للتدريب على ملعبه، حتى خصصت الدولة للدراويش ملعبًا ومعسكرًا للاعبين بمركز شباب الجزيرة، مؤكدًا: "يتم الترويج لمعلومات كاذبة باعتبارها حقائق من ضمن محاولات مواجهة شعبية الأهلي".

وأضاف الإعلامي: "ولما جاءت مباراة بطولة إفريقيا عام 69، رفضت الدولة أن تجرى المباريات في الزمالك وقررت نقلها إلى ستاد القاهرة (ستاد ناصر) وقتها، وانضم للدروايش لاعبون من الأهلي الزمالك بعد ذلك في مباريات عربية وإفريقية على سبيل الإعارة بعد اعتزال مجموعة من نجومه.

وأكمل الكاتب إبراهيم عيسى، أن الأزمة بدأت بين الإسماعيلي والزمالك بعدما استعار فريق الدراويش لاعبين من الفرق الأخرى بخلاف النادي الأبيض، أما الأزمة مع الأهلي جاءت نتيجة تشاجر جمهوري الفريقين في إحدى المباريات.