القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد نفي شائعة سيناء .. أمريكا تنفي وضع الأردن ضمن صفقة القرن

بعد نفي شائعة سيناء .. أمريكا تنفي وضع الأردن ضمن صفقة القرن

بعد أيام من نفي المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون جرينبلات، ضم أجزاء من شبه جزيرة سيناء إلى قطاع غزة ضمن مخرجات صفقة القرن، كشف اليوم وضع الأردن ضمن خطة السلام.

ونفى جيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، أن تكون فكرة الكونفدرالية بين إسرائيل وفلسطين والأردن، ضمن خطة السلام، المعروفة باسم "صفقة القرن".

قال جرينبلات في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر": إن "الملك عبد الله والأردن حليفان قويان للولايات المتحدة الأمريكية".

كان البيت الأبيض قد أعلن مساء أمس الثلاثاء، أن الرئيس دونالد ترامب سيعلن بنود خطة السلام بين فلسطين وإسرائيل المسماة "صفقة القرن" عقب شهر رمضان.

كما أعلن جاريد كوشنر، صهر ترامب ومستشاره، عن موعد طرح "صفقة القرن"، قائلا: إن "خطة السلام ستعلن بعدما تشكل إسرائيل حكومة ائتلافية في أعقاب فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالانتخابات، وبعد انتهاء شهر رمضان في أوائل يونيو المقبل".

وقال كوشنر في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عبرية أمس: "قدمنا اقتراحًا مفصلًا لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، آمل أن يكون لخطة السلام رؤية شاملة لما قد يكون".

وأضاف: سنبني الأشياء من الأسفل إلى الأعلى، ووضعنا حلولا لكيفية تحسين حياة الفلسطينيين والتعامل مع القضايا السياسية الأساسية للنزاع". وفق ما نقلته القناة 13 العبرية.

وذكر كوشنر أنه "سيتعين على إسرائيل والفلسطينيين تقديم تنازلات صعبة"، متابعا: "نأمل أن يكون لدى قادة كلا الجانبين الشجاعة للقيام بذلك".

وفيما يتعلق بحل الدولتين، قال مستشار الرئيس الأمريكي: "دولتين؟ الأساليب السابقة لم تنجح، سنفعل شيئا مختلفا".