القائمة الرئيسية

الصفحات

"متجيش على نفسك" .. 6 علامات تحذرك من أضرار عملك

علامات تحذرك من عملك وتحرمك من حياتك 
يؤدي إهمال الشخص لنفسه من أجل العمل أحيانا إلى عدة مشاكل نفسية أو جسدية أو فكرية وغيرها، ويعود السبب الرئيسي إلى أعباء العمل التي لا تنتهي ما يجعله يؤثر على حياته الشخصية وممارسة هواياته، وفي التعامل مع الأهل والآخرين، لانشغاله بأداء مهامه طول الوقت.

ويقدم مصطفى خليفة، استشاري تطوير الأعمال ، علامات تحذرك من العمل حال ظهورها، ونصائح للموظفين لتجنب إهمال النفس وضغط العمل وقضاء حياة سعيدة لا تؤدي إلى مشاكل صحية أو نفسية، أوردها فيما يلي:

- عندما تجد نفسك تتعرض للإعياء أكثر من مرة يجب أن تطرح سؤال على نفسك: "كيف يؤثر عملك عليك في ذلك؟، وإذا اكتشفت أنه السبب في التعب المستمر والإرهاق فلا بد من تغيير طريقك تجاه العمل.

- إذا أصبحت شخصا سلبيا سواء في عملك أو في حياتك الشخصية وشعرت بحالة من اللا مبالاة، يعد ذلك مؤشرا مهما بأنه لديك ضغط في العمل، وهو السبب في أن تصبح غير قادرا على التميز بين الأشياء المهمة بالنسبة لك أو العكس.

- إذا أصبحت غير مهتم بالمحيطين بك وبنفسك لا بد من التفكير، فهل عملك يستحق ما تفعله، وفي كل الأحوال يجب توفير وقت مناسب لحياتك وأصدقائك وأهلك وغيره.

- تكرار استكمال مهام عملك في المنزل ولا تجد وقت راحة لنفسك سواء لممارسة هواياتك أو ما تريده، حينها لا بد من انتهاء عملك في الشركة، فالتأخير في العمل لوقت معين أفضل من السهر عليه في البيت.

- عندما تجد أدائك العملي لم يصبح جيدا بشكل ملحوظ، يرجع ذلك لتأثير العمل عليك وبذلك لا يستفيد عملك بك بتلك الأداء السئ، لذلك أبحث عن سبب فقدان حماسك وشغفك لاسترجاع طاقتك وتركيزك.

- عندما تجد نفسك لا تتذكر ما يخبرك به المحيطين بك ولا تركز مع أقرب الناس إليك، ذلك يعني أن العمل يشتت تفكيرك حينها عليك طلب إجازة.