القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو .. أستاذ جامعة الأزهر صاحب واقعة "خلع البنطلونات" يروي التفاصيل

أستاذ جامعة الأزهر صاحب واقعة "خلع البنطلونات": كنت بعلم طلابي الحياء



رد صاحب فيديو "خلع البنطونات" الدكتور إمام رمضان أستاذ بكلية التربية، على الفيديو المتداول والانتقاد الذي وجه له، موضحًا: "لقد كان موضوع محاضرة العقيدة والأخلاق هذا الاسبوع لجميع طلاب شعب الكلية عن (الإسلام والإيمان والإحسان) "بدأت يوم الثلاثاء وفيها شرحت معنى الإسلام والفارق بينه وبين الإيمان، وبينت أن الأول يختص بالظاهر الحسى، والثانى يختص بالجوهر العملى الذى يترجم الى نتائج ملموسة تعود منافعها على الأمة رقيا ورفعة، ثم انتقلت الى الإحسان شارحا له وعلاقته بالحياء، وكيفية ارتقاء الإنسان إلى مرتبة الإحسان وكيف تكون النفس رقيبة على السلوك، وسلاحها فى هذا الحياء الذى افتقدناه فى العبادات والمعاملات، وطغيان الجانب المادى حتى إن الإنسان ليبيع دينه بعرض زائل من عوارض الدنيا.

وأكد الدكتور أنه فعل ذلك لتعليم الطلاب شئ معين، كاتبا عبر تدوينته على "فيس بوك": "وقد أردت كما تعود مني طلابى أن أمثل لهم تمثيلا حيا واقع الأمة عقيدة وخلقا، فقلت من يقبل النجاح في المادة بامتياز مقابل تنفيذ ما يطلب منه فإن امتنع رسب في المادة، وتطوع يوم الثلاثاء طالب أو أكثر، والكل لا يعلم ما سيطلب منه وكانت المفاجأة التي أردت أن تكون صادمة لمن خرج متبرعا وبإرادته، وفي نفس الوقت أذهلت الطلاب عندما قلت للطالب أخلع البنطلون، ضحكوا جميعا لكني لم أضحك وقلت لهم منذ المحاضرة الأولى للمادة اتفقنا أن كل ما يقال داخل المدرج سواء أكان جدا او مازحا يخضع لميزان العقيدة والأخلاق، وقلت أنا أصر على تنفيذ مطالبي فإن تراجع فسبيرسب في مادة العقيدة".