القائمة الرئيسية

الصفحات

الحزب الحاكم في الجزائر يتخلى عن بوتفليقة ويدعم رئيس الأركان

قرار قايد صالح بتأييد طلب عزل بوتفليقة وضعه في صدارة المشهد

أعلن أعضاء اللجنة المركزية، في الحزب الحاكم بالجزائر دعم دعوة قائد الأركان لتفعيل المادة 102 من الدستور حول شغور منصب الرئاسة.

ودعا رئيس الأركان الجزائري، قايد صالح، أمس الثلاثاء، إلى تطبيق المادة 102، من الدستور الجزائري، والتي تنظم حالة شغور منصب رئيس الجمهورية بالمرض أو بالعجز.

وأكد الحزب أن تفعيل هذه المادة "بداية شرعية ودستورية تمكن من تأمين الوطن من المخاطر المتربصة به".
وقال قايد صالح -في بيان له- إن هذه المادة هي الحل الوحيد للخروج من الأزمة حالا هو الإطار الدستوري الذي يعد الضمانة الوحيدة للحفاظ على الوضع البلاد.
وأكد أنه يجب تبني حل يمكن الخروج من الأزمة ويستجيب لمطالب المشروعة الشعب الجزائري باحترام أحكام الدستور واستمرارية سيادة الدولة، مضيفًا "هو حل من شأنه تحقيق توافق الرؤى ويكون مقبولا من كافة الأطراف وهو الحل المنصوص عليه في الدستور في مادته 102".