القائمة الرئيسية

الصفحات

الشيخ عسكر يروي آخر كلمات الشهيد مصطفى عبيد - فيديو

الشهيد مصطفى عبيد
قال الشيخ سعد عسكر، مقيم شعائر مسجد ضياء الحق بمدينة نصر، إنه في البداية اعتقد أن الشخص الذي وضع شنطة المتفجرات فوق المسجد حرامي أو أحد الأشخاص المدمنين، وعندما وصل سريعًا ذهب إلى أعلى المسجد ووقف دقيقتَين يتأمَّل الشنطة، وتأكد أنها قنبلة وموجهة إلى الكنيسة المجاورة للمسجد، حيث المسافة العلوية بين الكنيسة والمسجد تبلغ 3 أمتار.

وأضاف عسكر، خلال لقائه مع برنامج "على مسؤوليتي"، تقديم الإعلامي أحمد موسى، المذاع عبر قناة "صدى البلد"، اليوم الأحد، أن الشهيد الرائد مصطفى عبيد، قبل استشهاده في أثناء تفكيك القنبلة، طالب جميع الموجودين بالنزول من أعلى سطح المسجد، حتى لا يصاب أي شخص بمكروه، صارخًا فيهم: "ارجعوا ورا.. انزلوا"، ثم قام بمحاولة تفكيك القنبلة بمفرده، لتنفجر العبوة الناسفة ويستشهد وسط بكاء زملائه والمحيطين.



وتابع مقيم شعائر مسجد ضياء الحق: "بعد 10 دقائق القنبلة انفجرت، قُلت الله أكبر، اعتقادًا مني أنه نجح في تفكيكها، لكن لقيت ناس بتصرخ وتعيَّط.. حسبي الله ونعم الوكيل في هؤلاء الإرهابيين الذين ليس لهم ملة ولا دين".