القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة طبية .. جهاز البصمة يتسبب في نقل فيروسات خطرة

جهاز البصمة يتسبب في نقل فيروسات خطرة

قررت بعض المستشفيات، تطبيق آلية "البصمة" في الحضور والانصراف للعاملين بها سواء دكاترة أو إداريين.
وفي هذا الصدد، أكد الدكتور أحمد بدوي، أخصائي الصحة النفسية وعلاج الإدمان بمستشفي مصر الجديدة، أن قرار إدراج "البصمة" سيزيد من انتشار العدوي بين الأطباء والعاملين.

وقال بدوي إن جهاز "البصمة"، خاصة بالمستشفيات التي تعالج الإدمان وأمراض ضعف المناعة "الإيدز"، يمثل خطورة كبيرة، علي الأطباء حيث أنه يتسبب في نقل فيروسات مثل "الالتهاب الكبدي الوبائي"، فيروس "HIV" أو كما يعرف بالإيدز.

وأوضح بدوي، أن الجهاز يمكنه نقل عدوى الفيروسات خاصة "الإيدز" من شخص مصاب إلى آخر سليم عن طريق البصمة، وفي حال إذا كان شخص مريضا وإصبعه به جرح ووضع على المكان المخصص للبصمة، وجاء شخص آخر سليم ووضع إصبعه وبه جرح أو خدش يمكن أن تنتقل العدوى، مشيرًا الى أن الفيروسات تعيش على الأسطح لمدد زمنية متفاوتة حسب نوع الفيروس.

من جانبه أوضح الدكتور جمال فرويز، إستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة، أن هناك بعض الفيروسات تنتقل عن طريق الجلد، مشيرًا إلى أنها تتسبب في عدوي الكثيرين.

وأكد فرويز أن على الأطباء توخي الحذر عند التعامل مع المرضي، حتي لا تنتقل العدوي من المريض الى السليم، خاصة بعض تطبيق قرار البصمه.

وأشار فرويز، إلى أن قرار "البصمة" يمكن أن يستبدل بـ"بصمة الوجه"، مؤكدًا أن الكثير من البلدن تعتمد ذلك في مستشفياتها.

وفي تقرير صادر عن إدارة مكافحة العدوي بمديرية الشئون الصحية بمحافظة المنوفية، يفيد بأن جهاز "البصمة" خطر علي الأطباء، حيث أنه يتسبب في نقل بعض الفيروسات الخطرة.